منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم

يهـتم بشـؤون وقضـــايا ايــت ابراهــــيم والنواحي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاخبار ايت ابراهيم

شاطر | 
 

 وسائل النقل...................1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: وسائل النقل...................1   الإثنين مايو 12, 2008 10:07 am

قال الله تعالى : " والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لاتعلمون "النحلإن المتأمل لهذه الآية الكريمة من سورة النحل يلاحظ أنالله عز وجل ينّبهنا على مقصد مهم من وجود الدّواب وهو الركوب عليها وإتخاذها زينةولكنه جل جلاله يخبرنا بأنه سيكونّ غيرها الكثير مما لا نعلمه وفيه دليل على ظهوروسائل نقل جديدةويخلقمالاتعلمون .....من السنّة النبويّة :قبل أن نبدأ بالحديث عنهذا الإخبار النبوي العجيب بظهور أبرز ملامح هذا العصر يجب أن نركّز على قضية غايةٍفي الأهميّة ألا وهي عدم التهاون بالسنّة النبوية أو محاولة تهميشها عن ساحة العلومالأخرى وذلك كالقول بعدم وجود ما يتصل بها من نواحي تشريعية أو إعجازيّة ، فالجوابعلى من يقول مثل هذا الكلام قد جاء به الحبيب المصطفىصلى الله عليه وسلم منبّهاً على هذه القضيّة الأساسية :عن المقدام بن معد يكرب قال: قال رسولالله صلى الله عليه وسلم : " ألا إنِّي أوتِيتُ الكِتَابَوَمِثْلَهُ مَعَهُ، ألا يُوشك رَجُلٌ شَبْعان عَلَى أريكَتِهِ يَقول : عَليكم بِهذاالقُرءانْ فَمَا وَجَدْتُم فِيهِ مِنْ حَلال فأحلّوه، وَمَا وجَدْتُم فيه مِنحَرامٍ فحَرِّموه " .حديث صحيح رواه أبو داود والترمذيفالسنّة إذن لا تقلّ أهمية عنالقرءان الكريم ولا يجوز فصلهما أبدا لقوله صلى الله عليه وسلم : " ألا إنِّي أوتِيتُ الكِتَابَوَمِثْلَهُمَعَهُ " .ومن عجائب ما أخبر عنه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلمهو ظهور ما يعرف اليوم بالسيّارات وما شابهها من وسائل النقل :عن عبد الله بن عمر أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " سَيكُونُ في آخِرِ أُمَّتِيِرجَالٌ يَرْكَبُونَ علىالسٌّرُوجِ كأشْبَاهِ الرِّحَالْفَينْزِلُونَ عَلى أَبْوَابِ الَمَساجِدنِسَاؤُهُمْ كَاسِياتٌ عَارِيَات عَلى رُءوسِهِنَّ كَأَسْنِمَةِ البُخْتِ العِجَاف،العَنوهُنَّ فإنَّهُنَّ ملعُوناتْ ".رواه أحمد وابن حبّان .وفي هذا الحديث النبوي الشريف إشارة إلى ظهور هذهالعلامات في آخر الزمان أي أنّه إخبار غيبي لما هو كائن لقوله صلى الله عليه وسلم : سَيكُونُفيآخِرِ أُمَّتِيِرجَالٌيَرْكَبُونَ......

َيكُونُ في آخِرِأُمَّتِي ِرجَالٌ يَرْكَبُونَ على السٌّرُوجِ كأشْبَاهِ الرِّحَالْ فَينْزِلُونَعَلى أَبْوَابِ الَمَساجِد
كما أنّ دقّة التعبير النبوي تعكس صورة هذا الإخبارالمستقبلي وبأنّه ينطبق على ما يعرف بالسيّارات بسبب وصف رسول الله صلى الله عليهوسلم لهابأنّهاتُشبِهُالرِّحال لكنها ليست هي؛لأنّها تكون لأقوام يأتون في آخر الزمان وليست الرحال المعروفة زمن النبي صلى اللهعليه وسلم .كما نلاحظ أنّنا إذا تأمّلنافي وصف النّبي ِّصلى الله عليه وسلم لهؤلاء الأقوام وربَطنا بينه وبين ما أخبر بهعن حال ركوبهم وأحوالهم الاجتماعيّة نلاحظ عندها أن هناك توافقاً عجيباً بينهماً،وأنّه ينطبق تماماً على ما نراه اليوم من مظاهر الحضارة الزائفة التي لا تعدو كونهابيوت عنكبوت واهنة تتراءى للحشرات بأنها منيعة لكن سرعان ما يسقطون فيها مخدوعينبِبُهرُجِهَا الزائف، حيث تكون فيه المرأة المسلمة متبرّجة مواكِبة لأحدث صيحاتالتجميل وتسريحات الشعركأسنمة البخت العجاف، مع أنّ زوجهايصلّي في المسجد، وفيه أيضاً دلالة على أن الدين في آخر الزمان لن يعدو كونه شعائرتؤدّى خالية من التطبيق والترابط بينها وبين مجالات الحياة الأخرى.ومن عجيب ما وصف به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلمهذه المركبات ، الحديث الذي رواه أبو هريرةرضي الله عنه : عن سعيد بن أبي هند قال: قال أبو هريرة: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "تكون إبلٌ للشياطين، وبيوتٌ للشياطين،فأمّا إبل الشياطين فقد رأيتها يخرج أحدكم بجنيباتٍ معه قد أسمنها فلا يعلو بعيراًمنها، ويمرُّ بأخيه قد انقطع به فلا يحمله، وأما بيوت الشياطينفلم أرَها".رواه أبو داود برقمالحديث(2568).وإذا عقدنا مقارنة بين هذاالحديث الشريف وبين ما هو في عصرنا الحالي نلاحظ وجود تشابه كبير بين ما أخبرنا بهرسول الله وبين ما نراه اليوم من وسائل للنقل تكون فارغة أحياناً كثيرة ، ولكن إذامرَّ أحدهم بأخيه المسلم لم يركبه بها، على الرغم من وجود مُتّسع ؛ ولهذا السببسماها الحبيب المصطفىصلى الله عليه وسلمبإبل وبيوت الشياطين، فذمّها إذن هو بسبب هذا الفعل " وهو أن لا يعين المسلم أخيهإذا أنقطعت به السبل " وليس هذا الوصف مقصود به المركب لأن العلة قد بيّنها صلىالله عليه وسلم كما تقدم.أمّا دلالةالإعجاز الغيبي فيها هو قول الرسولصلى اللهعليه وسلمعنها : " وأمابيوتالشياطينفلم أرها".وعدم رؤيتُه ُصلىالله عليه وسلم لها دلالة على ظهورها بعده صلى الله عليه وسلم ، كما أن وصفه لهابالبيوت فهو دليل على كَبَر حجمها وإتِّساعها ووجود وسائل المتعة وما يحتاجهالإنسان فيهاأليس هذا دليل على صدق رسولالعالم أجمع محمد صلى الله عليه وسلّم ؟فيا أيها الغافلون انتبهوا !!! ، ويا أيها العصاة أنيبواإلى الله وأعلنوا التوبة بين يديه قبل أن يأتي يوم لا ينفَعُ نَفْساً إيَمانُها لَمتَكُنْ ءامَنَتْ مِنْ قَبْلُ أو كَسَبَتْ في إيمَانِهاخَيرَاً


عدل سابقا من قبل المدير العام في الأربعاء مايو 14, 2008 4:43 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aytbrahim.yoo7.com
المدير العام
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: وسائل النقل...................1   الإثنين مايو 12, 2008 10:26 am

يعد النقل نصرا هاما في التنمية الاجتماعية والاقتصادية واليوم يسافر اشخاص اكثر من أي وقت مضى عبر مسافات اطول وتنقل كميات اكبر من الوقود والمواد الأولية والمنتجات على نطاق العالم اكبر من أي وقت مضى. وتتنوع شبكات النقل ووسائله جغرافيا وتتغير باستمرار الوقت. على حين لا تزال الوسيلة الأساسية للسفر هي السير على الاقدام لا سيما في المناطق الريفية اما في المناطق الحضرية وشبه الحضرية فتستأثر الترأيشو استخدامات النقل البري في البلدان النامية. وتمثل الدراجات في بعض البلدان وسيلة هامة للنقل. وفي عام 1989 قدر مجموع ما لدى الصين والهند معا من الدرجات بنحو 600 مليون دراجة. وفي هولندا والدنمارك وبعض البلدان الأوروبية الأخرى كان ركوب الدراجات ولا يزال يحظى بشعبية.



يعد النقل أكثر وسائل النقل شيوعا لكل من الركاب والبضائع في الدول المتقدمة وتتزايد اهميته في البلدان النامية. ولقد ارتفع عدد السيارات في العالم الاكثر من الضعف خلال السنوات العشرين الاخيرة، ويتوقع ان يتضاعف مرة اخرى خلال السنوات العشرين او الثلاثين المقبلة. ولا يزال انتاج السيارات وامتلاكها يتركزان بصورة كاسحة في البلدان المتقدمة وتستأثر البلدان الاعضاء في منظمة التنمية والتعاون في الميدان الاقتصادي بنسبة 88 في المائة من انتاج السيارات ونسبة 81 في المائة من الاسطول العالمي من السيارات. وقد شهد امتلاك السيارات زيادة حادة في البلدان النامية حيث بلغ متوسط الزيادة السنوية 10 في المائة سنويا فيما بين عامي 1970 و1990 وينتظر ان تستمر هذه الزيادة في الوقت الذي يستقر فيه معدل امتلاك السيارات في البلدان المتقدمة. ومع ذلك فسوف يظل المستوى المتوسط لاستخدام السيارات في البلدان المتقدمة اعلى كثير من البلدان النامية وفي الوقت الحالي يبلغ عدد السيارات لكل 1000 فرد في الولايات المتحدة نحو 550 سيارة وما يتراوح بين 200 و400 سيارة في أوروبا الغربية وفي افريقيا 9 سيارات وفي الهند سيارتين وفي الصين 0.4 سيارة. وتزايدت وسائل النقل الاخرى كذلك منذ عام 1970 فقد قطع الطيران المدني نحو 7 مليارات كيلو متر في عام 1970 على اساس ان عدد الركاب 382 مليار راكب/ كيلو متر. وارتفعت تلك الأرقام الى 12 مليار/ كيلو متر و1368 مليار راكب/ كيلو متر في عام 1987. وكذلك تزايد ارتفاع نقل البضائع بالسكك الحديدية من 5019 مليار طن اضافي/ كيلو متر في عام 1970 الى 7285 مليار في عام 1987. وارتفع الشحن البحري من 2605 مليون طن في عام 1970 الى 3675 مليون طن في عام 1980 وان كان قد انخفض الى 3361 مليون طن في عام 1987 نتيجة للانخفاض في نقل البترول الذي يستأثر بنحو 55 في المائة من كافة البضائع التي تنقل بحرا.

إن عنصر النقل في زمننا الحالي أصبح من المكونات الرئيسية التي تساعد في تحديد السعر النهائي للمنتج ، فإنه يفهم من عملية النقل بأنه التخطيط و التنظيم و التحكم بما يخص التدفقات الفيزيائية للمعلومات ، كذلك ما يتعلق بتخزين البضائع الشبه منتجة و المنتجة من مكانها الأصلي حتى وصولها إلى مكان المستهلك بشكل فعال و مجدي ، ان محتويات هذه الوحدة تشمل أيضاً المستندات الأكثر استعمالاً في التجارة الخارجية ، بحيث يقوم الطالب بدراسة تحليلية للتعلم على كيفية استخدام هذه المستندات بشكل مناسب .

على الرغم من أن تعبئة البضائع يمكن أن يظهر بشكل قليل الأهمية ، إلا أنه أساسي في التجارة الخارجية ، فعند التعبئة و التغليف يجب أن تتحقق مجموعة من الأهداف منها ( حماية البضائع - تجنب السرقات ... إلخ ) ، كما أن التكلفة يجب أن تكون اقتصادية ، و أن يتوفر التوازن بين مظهرها الخارجي و التكلفة ، و ببن كمية المواد المستعملة و الوقت اللازم لإنجاز عملية التعبئة ، بالنسبة للشركات قليلة الخبرة في هذا المجال ينصح بالتوجه بطلب تعاون من أحد شركات النقل المتخصصة في تعبئة البضائع و تجهيزها للتصدير .

من كل وسائل النقل ، إن وسيلة النقل البحري هي التي تأخذ أكبر حجم من البضائع في التجارة الخارجية ، فالنقل البحري بشكل عملي هو الوسيلة الوحيدة الأكثر اقتصاداَ بين وسائل النقل لنقل كميات كبيرة من البضائع من مكان لأخر ، خصوصاُ عند نقل بضائع بين الدول ، فسوق النقل البحري يقسم حسب الخدمات التي تقدمها البواخر ، في الخطوط النظامية و أجرة النقل .

الشحن خلال وسائل النقل الجوي يشهد تطوراَ ملحوظاَ في الفترة الأخيرة ، ففي السنوات الاخيرة قامت مؤسسة النقل الجوي I.A.T.A. بتبسيط و تسهيل الإجراءات و المستندات المستعملة للتصدير من خلال النقل الجوي كما قامت بتوحيد الأسعار و الشروط الخاصة بالنقل الجوي .

بخصوص النقل البري فهو النقل الوحيد القادر على تحقيق الخدمة التي تسمى ( من الباب للباب ) Door to Door ، أي بمعنى أن من خلال هذه الوسيلة يتمكن المشتري نقل بضائعه من مخازن المصنع حتى إدخالها في مخازن المشتري .

النقل خلال السكك الحديدية هو من أكثر الوسائل أمناً في وقتنا الحاضر ، بحيث أنه يسمح بنقل صناديق بريد صغيرة أو بنقل حاويات كبيرة ، من حيث السعة و الحجم ، فإن النقل عبر السكك الحديدية ينافس النقل البحري ، وسيلة النقل هي التي تسمح بنقل وحدات ذات أحجام مختلفة من خلال طرق مختلفة ( بحري - بري - إلخ ) ، تحت اسم مستند النقل الرسمي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aytbrahim.yoo7.com
 
وسائل النقل...................1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم :: واحـــــــــــــــة المعــــرفة-
انتقل الى: