منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم

يهـتم بشـؤون وقضـــايا ايــت ابراهــــيم والنواحي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاخبار ايت ابراهيم

شاطر | 
 

 معلومات مفيدة حولي...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: معلومات مفيدة حولي...........   الخميس مايو 29, 2008 3:10 pm


الآن بعد أن وضحنا للجميع في افتتاحية عدد أمس من نحن وماذا نريد، دعوني أكون أنانيا بعض الشيء وأخصص عمود اليوم بالكامل للحديث عن شخصي المتواضع.
فمنذ مدة ليست باليسيرة لاحظت أن هاتفي أصبح مصابا بخلل تقني. أحيانا يتصل بي صديق فيظهر اسمه ورقمه على شاشة الهاتف، وعندما أجيب أجد شخصا آخر على الخط. أحيانا أخرى أسمع صوتي يعود إلي وأنا أتحدث إلى أحدهم في هاتفي، كما لو أنني أتكلم في بئر أو في غرفة فارغة، وأحيانا أسمع أصواتا أخرى تدخل معي على الخط. وأحيانا أخرى يصاب هاتفي بتعرية مفاجأة وتظهر على الشاشة علامة تقول أن التغطية مفقودة !
سألت أحد الأصدقاء الذين يفهمون في هذه المسائل التقنية فأخبرني ضاحكا أن الحكاية وما فيها أن هاتفي مراقب. وأضاف أن كل هواتف الصحافيين في المغرب، فضلا عن الوزراء والبرلمانيين والقضاة وغيرهم، موضوعة تحت التنصت. ضحكت بدوري وقلت لصديقي أنني لست خطيرا إلى درجة أن تضيع المخابرات وقتها في الاستماع إلى مكالماتي، فأغلبها شكاوى من المواطنين لا حاجة بهم لتسجيلها لأنني أنوب عنهم في هذه المهمة وأنشرها في هذه الجريدة. لذلك فالأجدر بهم أن يتركوا هواتفنا وشأنها ويتفرغوا للتلصص على هواتف زعماء العصابات وأباطرة المهربين ولصوص المال العام الذين خربوا هذه البلاد.
ولكي أسهل على هؤلاء المخبرين المزعجين الذين يقتسمون معي مكالماتي ليكتبوا تقاريرهم المغلوطة عني سأقول لهم كل شيء حول شخصي المتواضع، وسأحدثهم عن مشاريعي المستقبلية، وعن عاداتي الصغيرة وأحلامي الكبيرة، حتى يرتاحوا قليلا ويتأكدوا من أنني لست خطرا على أمن الوطن ولا أشكل أي تهديد للنظام !
أنا يا سيادتي لست في أول العمر ولست في آخره. لست مراهقا سياسيا ولست ناضجا. لست متحزبا ولا مستقلا. لست بريئا ولا مجرما. لست كرسي سلطة ولا سلة قمامة. لست ثائرا ولا متآمرا. لست شاعرا ولا متعهد حفلات. لست زعيما ولا رعية. لست زنزانة ولا كرسي اعتراف...
أنا بلا عمر تقريبا. شيخ بلا قبيلة. مخرب بأسلحة خفيفة. مناضل طبقي في حزب مقره يوجد في الطابق العلوي من المخيلة.
جرائمي الصغيرة تحلم بها شاشات السينما. واضح كفاتورة الكهرباء. أقبل وأمضي مثل نزلة البرد. أتعافى بالجراثيم ونشرات الطقس. ثري بفضل أرصدتي السمينة من أوهام صعبة التي أحتفظ بها في سويسرا !
أنا يا سادتي مصارع الثيران الذي يلوح بقماش أحمر في حلبة الوطن الفارغة. أنا رصاصة من عيار نادر تأكلها الرطوبة في بندقية معلقة إلى الحائط. أنا عاشق وحيد يشغل وقته بتقطيع أوراق الوردة التي اشتراها لحبيبته بانتظار إغلاق المقهى. أنا سعيد الحظ الذي ربح التعاسة بعد مقامرة طويلة مع الحياة. أنا الوديع الذي يحمل كسرة الخبز ويقبلها مرتين قبل أن يدسها في شق بالجدار. أنا الجزار الذي يذبح خروف العائلة في الأعياد بيدين واثقتين. أنا الباحث عن الوردة وسط المزبلة وعن الحب في قطار لا أملك تذكرته !
أنا فارس الأحلام الذي يركب رأسه عوض الحصان الأبيض. النجم الذي ما يلبث أن يتألق حتى يسقط وراء التل مثل حجر طائش. أنا اللص الشريف الذي يخلص المكتبات من دواوين الشعر الرديئة والروايات المملة.
أنا الصعلوك الذي لم يسكر قط، والأمازيغي بلا حاجة إلى كونغريس عالمي. أنا المغربي بلا حاجة إلى معارف في الوزارات. أنا الذي لم يرسب قط في أي امتحان والذي مع ذلك يرتجف عندما يتذكر امتحان السياقة !
أنا عدو الوثائق وقاعات الانتظار. أنا الذي ما إن يضع الطبيب يده فوق صدره حتى يرتفع ضغطه، والذي ما إن يقبل يد جدته حتى يشعر بالأمان. أنا الذي يغني فيروز في الحمام والشاب خالد في العمل ويرتل آية الكرسي داخل الفراش قبل النوم. أنا عضو اتحاد كتاب المغرب بلا حاجة إلى كتب. قاطع الطريق الذي يعترض سبيل الجميلات من الأفكار في منتصف الليل بقلم حبر جاف في اليد. أنا الطفل الشقي الذي بمستطاعه أن يضيع موعدا مهما بسبب حصة الرسوم المتحركة. أنا الغبي الذي استبدل مقعده في قطارات العالم بمقعد ثابت في العمل. أنا المتخلف الوحيد في المغرب الذي مازال يتحدث العربية في القطار !
أنا الذي مارس فنون الحرب عوض الفنون التشكيلية، وبناء الأجسام عوض بناء بيت حقيقي يستره. أنا المولود تحت برج الميزان نكاية ببرج الدلو. أنا المناضل الطبقي الذي ضرب أمام مندوبيات الشغل ونام بسبب التأشيرة أمام أبواب السفارات.
أنا المتمرد الذي يحب القهوة بالحليب أكثر مما يحب ماركس، والخبز أكثر مما يحب الإضراب عن الطعام. أنا السائح الذي يحمل في حقيبته الجرائد عوض الخرائط، ومفكرة العناوين عوض البطاقات البنكية. أنا عدو الولايات المتحدة الأمريكية الذي يحلم بالغرين كارد، حليف القضايا الرابحة التي يدافع عنها الخاسرون !
أنا لسانكم الطويل الذي تشحذونه في جلساتكم الخاصة. أنا ضميركم غير المستتر، والفعل المبني للمعلوم والذي تقديره دائما أنتم.
أنا الجملة الاعتراضية في كل خطاب ثقيل وممل. أنا الفعل المبني دائما على الكسر، والذي عندما يكون مزاجه رائقا يبني نفسه على الضم. أنا واو الجماعة وعلامة الاستفهام الأبدية ونقط الحذف.
أنا الممنوع من الصرف، الذي لا يتنازل عن مبادئه ولو قايضوه بأشد العملات صعوبة.
خديمكم الأرضى الذي عينتموه واليا على ديوان مظالم يوجد مقره بالهوت مايل.
أنا ابن الشعب الذي يشبهكم، أنا الفتى الذي يقول منذ طفولته ها أنذا، وليس ذلك الفتى الذي يقول كان أبي.
أرجو أن تكون هذه المعلومات كافية عني، فقد حاولت ألا أنسى شيئا. أضيفوا كل هذه المواصفات في ملفي الذي تحتفظون به عندكم، فربما قد تنفعكم ذات يوم. فهي كما ترون مواصفات قد تقودكم إلى معلومات قيمة حول شخصي المتواضع.
وإذا احتجتم إلى معلومات أخرى عني اتصلوا بي مباشرة وسأكون سعيدا بتزويدكم بها. لكن رجاء دعوا هاتفي المسكين وشأنه، فهو بريء ولا دخل له في كل ما أرتكب يوميا في هذه الزاوية. لقد تسببتم له في مرض فقدان الذاكرة فأصبح يخلط أسماء أصدقائي وأرقامهم ببعضها البعض، وأحيانا يصاب بنوبة جنون فينادي على نفسه !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aytbrahim.yoo7.com
 
معلومات مفيدة حولي...........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم :: شوف اتشوف-
انتقل الى: