منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم

يهـتم بشـؤون وقضـــايا ايــت ابراهــــيم والنواحي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاخبار ايت ابراهيم

شاطر | 
 

 سوق لبيع العراق بالقرب من مكتب المالكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر الابراهيمي

avatar

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: سوق لبيع العراق بالقرب من مكتب المالكي   السبت مارس 15, 2008 3:59 am



السويد /المدار: من علاء حسين
حاول الصحفيان السويديان (توربيورن انديرسون) وزميلته (تيريس كرستينسون) سبر أغوار المنطقة الخضراء في بغداد، لكن الإجراءات الأمنية المشددة حالت دون حرية حركتهما، فقررا خلع بذّة الصحافة والتخفي في سيارة فولكس فاغن برازيلية الصنع قديمة ومهترئة، لكنهما فوجئا بما لم يتوقعاه وما لم يحسبا له حساباً، فقد كشفا بالصوت والصورة عن سوق كبير وسط بغداد لبيع الأطفال الرضَّع والمراهقين.
وعلى الفور قام الصحفيان بتقديم تحقيق صحفي موثق بالصوت والصورة إلى وكالة الأنباء السويدية التي يعملان فيها (وكالة الأخبار العالمية إكسبريس)، فسارعت جميع الصحف والمحطات التلفزيونية السويدية إلى نقل الخبر الذي تمت ترجمته إلى 12 لغة عالمية في أقل من 24 ساعة، وعرضت شاشات التلفزة السويدية فتاة عراقية اسمها (زهراء) تبلغ من العمر أربعة أعوام وهي تباع في وسط بغداد بمبلغ 500 دولار، الأمر الذي تسبب، على حد قول كثير من الإعلاميين السويديين، ببكاء الكثير من المشاهدين والقراء في السويد.
ومما جاء في التحقيق الذي نشرته وكالات الأنباء (أطفال العراق يباعون في سوق النحاسة ونساؤهم بغايا بالإكراه، وأرقام مخفية عن عدد القتلى اليومي، وأحزاب تنهب ما فوق الأرض وتحتها، وتقدم لشعب العراق رصاصة الموت تحت رغيف الديمقراطية.. جوع.. وباء.. سوء تغذية.. تلوث بيئي.. فوضى سياسية.. الإنسان يُقتل بقيمة قسيمة ملء الهاتف النقال).
كما تضمن التحقيق خريطة تفصيلية للمنطقة الخضراء وُضعت عليها علامة لتدل بدقة على المكان الذي يتم فيه بيع الأطفال وهو قريب من مكتب المالكيس، مع الإشارة إلى عدم قدرة الصحفيين على معرفة الجهة التي يُرحَّل إليها الأطفال بعد بيعهم.
هذا ولم تكن ردود الفعل في السويد على المستويين الإعلامي والشعبي فقط، بل تخطتها لتصل إلى المستوى السياسي، فقد أكدت مصادر برلمانية سويدية أن البرلمان السويدي سوف يطالب حكومته بإقرار قانون يجيز فتح باب استقبال الأطفال العراقيين الذين يثبت سوء معاملتهم ومنحهم حق اللجوء حال دخولهم الأراضي السويدية على أن يحق للطفل بعد فترة من إقامته رفع طلب لمّ شمل يمكن أهله من الالتحاق به.
إنها الديمقراطية الأمريكية الغبية المحمية بجيوش جرارة يقودها رعاة بقر يؤمنون بتلمود يدعو لقتل أطفالنا ونسائنا، إنها وصمة عار جديدة على جبين المالكي والطالباني وأحزاب النفاق السياسي، إن المنطقة الخضراء ليست فقط كما وصفها التحقيق (سوق للنخاسة) بل هي أيضاً سوق بيعت فيه ضمائر وذمم الخونة بسعر أبخس بكثير من 500 دولار أمريكي.
لكن عراقاً أضاءت شمسه صفحات التاريخ سيكون عصياً على هولاكو العصر، ولن يكون مادة تباع وتشرى في سوق السياسة، ولن يكون أطفاله رقيقاً ونساؤه بغايا، وبفضل مقاومة أبنائه الشرفاء، ليل الاحتلال قصير، ومصير العملاء أسود أسود.
والأكثر سخرية أن تقدم شريكة الجريمة في هذا الموضوع عنوانها لتستقبل آراء القراء وجمع التبرعات من الشعب السويدي لمساندة نساء العراق واطفاله..
فلم تكتفِ بعض الأحزاب الكردية بكل المناصب وسرقة خيرات العراق، وإنما أصبح أقطابها يتاجرون بمصائب الشعب العراقي، فقد تقدمت العلمانية الحاقدة على الإسلام والمسلمين. الآنسة (ينار محمد) مسؤولة مايسمى (منظمة حماية المرأة العراقية) باسمها وعنوانها وعنوان منظمتها المدنية ورقم حسابها البنكي تستجدي من شعوب أوربا على حساب السمعة والشرف العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سوق لبيع العراق بالقرب من مكتب المالكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى ايــت ابـــراهيم يرحـــب بكم :: المنتدى العام-
انتقل الى: